Nyhet! Boktips på arabiska - كتب رائعة للقراءة في اللغة العربية للكبار

Här kommer vårt första boktips på arabiska. 

مرحبا
 
اليوم اريد ان اخبركم عن قصة جميله قرأتها ( عشر دقائق وثمان وثلاثين ثانيه في هذا العالم الغريب) للكاتبة اليف شفق)
تبدأ أحداث القصة بمقتل بطلة الرواية ليلى التكيلا ، ورميها بوحشية في مكب نفايات، لكن المثير في القصة أن ليلى لم تمت فور قتلها. لان دماغها استمر في العمل وبشكل خارق لمدة عشر دقائق وثمان وثلاثين ثانية. خلال هذه الفترة القصيرة تذكرت ليلى تاريخ حياتها منذ لحظة ولادتها حتى لحظة مقتلها ووفاتها. تروي اليف شفق روايتها بطريقة تحبس الانفاس ، عندما بدأت قراءة الرواية كنت شديدة التركيز بشكل لايصدق. فقد كنت اعد هذه الدقائق والثواني ثانية بعد ثانية، مع كمية الاحداث المليئة بالاثارة والتشويق . ثم يأتي طريقة تقسيم اليف شفق للرواية لثلاثة اقسام:
الدماغ : في هذا الجزء ندخل ببطء الى حياة ليلى ، تأثير هذا الجزء كبير على القارئ. ففي هذا الجزء يقتحم القارئ اعماق حياة ليلى المثيرة. وطيلة الوقت نسمع صوتا يذكرنا باقتراب توقف الدماغ . ويكتشف القارئ ان ذاكرة ليلى حسية ، حيث انها تتذكر تفاصيل حياتها من خلال روائح الطعام . يدخل القارئ في هذا الجزء لجميع تفاصيل حياة ليلى ، ماضيها وجميع الاحداث واللحظات المؤثرة في حياتها. بعد ذلك يأتي الجزء الثاني الجسد الذي يدور برمته حول طريقة تعامل اصدقاء ليلى مع جسدها بعد وفاتها. وأخيرا بأتي الجزء الأخير الذي يتحدث عن روح ليلى والذي انتهى سريعا مع ماحمله من تأثير بالقارئ ، وشعور روح ليلى بالتحرر . اتمنى للجميع الحصول على فرصة قراءة هذه الرواية الرائعة.